إعلان أدسنس 468x60

شرب وتناول الزعتر يخفف من الوزن، يعالج العجز الجنسي، يفتح شهية الأكل

zaatare.jpg

 

أثبتت مجموعة من الأبحاث والدراسات  التي أجراها مختصون على نبات الزعتر (أو ما يسمى كذالك الصحتر Thymus Vulgaris أو  Thym  (Gard  المزايا والفوائد الطبية لهذا العشب النباتي الذي تزخر به غابات المغرب وغابات إقليم تازة تحديدا.

شجيرات الزعتر تكسو مساحات غابوية بكل من المغرب،الجزائر و تونس و لبنان وسوريا وفلسطين و الأردن، والدول الأوروبية التي يتمتع مناخها بالاعتدال مثل إسبانيا.

يرعى النحل على أزهار الزعتر وأوراقه،  والذي يستعمل ماؤه ومسحوقه لإعطاء نكهة للأجبان والمشروبات الكحولية، وزيته في صناعة  الأدوية بالمختبرات الطبية، فهو مطهر ومعقم وقاتل للبكتريا والجراثيم، تناوله أو التدليك بزيته بمقادير معقولة يعالج الالتهابات الفطرية مثل الإكزيما، والحروق الجلدية،  يزيل المغص، تشنج الأمعاء، نفخة البطن،  يقوي الجهاز المناعي عند الإنسان، يساعد على  ضبط مستوى سكر في عند مرضى السكري، يعالج العجز الجنسي، ينشط الطاقة التناسلية، يخفف من حدة آلام الدورة الشهرية عند السيدات، يزيل السعال وضيق النفس، يعالج الربو، يمزج   مسحوق الزعتر بمرهم لعلاج آلام الفقرات و عرق النسا.

شربه أو تناوله في الخبز والحضر وعصارات الفواكه يفتح شهية ويطرد الغازات والديدان من المعدة والأمعاء، يمنع التخمرات التي تكون سببا رئيسيا في عسر الهضم ، يمتص الدهون من الجسم ويحرقها، وبالتالي يعمل على خفض الوزن ونسبة الكولسترول في الدم.
يستعمل الزعتر في صناعة العطور و مركبات التجميل و الصابون ، كما يستعمل لحفظ اللحوم ولتحنيط الموتى  و كمخدر موضعي.
 

مقو  لعضلة القلب،  مدر للبول استعمله القدامى ويستعمله البدويون لعلاج  الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي مثل السعال الديكي و الربو وأثبت فعالية كبيرة في هذا المجال. فهو ملين للتشعيبات الرئوية، يسهل طرد المخاط منها، يستخدم على شكل غرغرة في حالات التهاب اللثة، الحنجرة، الأنف وقرح الفم،  يستعمل كمطهر للفم ومزيل للاحتقان يعالج الروماتزم إذا ما استعمل زيته مع الماء الدافئ للاستحمام.
يزيل التعب، ينشط الدورة الدموية  ويخفف من الاضطرابات النفسية

لكن الإفراط في تناول الزعتر  يؤدي إلى  الإمساك،  لذا يوصى باستهلاكه مع زيت الزيتون والعسل.


وحذر مختصون بعدم استعمال الزعتر للأطفال دون السنة الثانية  وعند الحوامل والأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد، والغدة الدرقية كما أن الإفراط في استعماله يؤدي إلى الغثيان والقيء.  

اترك رد