إعلان أدسنس 468x60

سكان دواوير بمكناسة الشرقية يحتجون أمام مقر الجماعة

نفذ سكان ثلاثة دواوير تابعة لجماعة مكناسة الشرقية  التابعة لدائرة تازة بإقليم تازة صباح اليوم ( الثلاثاء) وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة للتعبير عن مطالبهم الرامية إلى فك العزلة عن الدواوير الثلاثة : لمحامدة، العرقوب، أولاد منصور، وذلك بوضع الحصى الرقيق والرمال على المسالك المؤدية إليها والتي حددت  مسافتها في 7 كيلومتر كما جاء في نسخة من عريضة موقعة من طرف 30 شخصا من سكان المناطق المذكورة، وهي الوثيقة التي وجهها المحتجون لعامل الإقليم محمد فتال.

ويتعلق الأمر بالمسالك التي تنطلق من الطريق الجهوي 505 وتؤدي إلى العرقوب، أولاد منصور ولمحامدة،  وحدد المحتجون مطالبهم في فك العزلة بتغطية الطريق بمواد تسمح بوصول وسائل النقل وسيارة الإسعاف إلى الدواوير، والاهتمام بالبنية التحتية للمداشر المذكورة ، وحصروا مطالبهم في  الكهرباء والماء والطريق .

وتحدث مصدر إلى الصباح عن وضع سيدة لحملها ببيت عون السلطة برتبة شيخ، عندما أدركها المخاض وهي في طريقها للمركز فوق ظهر دابة.

وكان السكان تجمعوا الأسبوع الماضي أمام الجماعة القروية، وطالبوا بفك العزلة عن مقرات سكناهم، وتحدث بعضهم عن دور رئيس الجماعة القروية الذي حرم سكان الجماعة من الدقيق المدعم وحرر محاضر باتفاق مع السلطة المحلية تفيد أن السكان غير راغبين في الدقيق المدعم، وهو ما كذبه السكان  الذي قاموا باتصالات مع مسؤولين بالعمالة أجبروا الرئيس والقائد على توزيع كمية من المادة المذكورة على بعض السكان.

وفي ذات السياق أعرب المواطنون ومنهم عمال بالخارج  ينتسبون لمنطقة مغراوة لمحامدة التابعة لجماعة مكناسة الغربية عن استيائهم من  تعيين عون السلطة الذي تشوبه حول شبهات وترفضه الأسر. وسبق لهم أن طالبوا العامل بفتح بحث في سلوك العون الذي لا يحظى بثقة السكان نظرا لسوابقه.

 

اترك رد