إعلان أدسنس 468x60

مدير مجموعة مدارس أهل مولة عقبة تعرقل الدخول المدرسي

اختار مدير مجموعة مدارس أهل مولة بدائرة تايناست أن يسبح عكس تيار إصلاح التعليم. فجادت قريحته هذه السنة  وخلال العطلة الصيفية أن يقتحم سكنى تستقر بها 5 أستاذات، وسمح لنفسه بإخراج متاعهن ووضع أغراضهن وتجهيزاتهن بإحدى الحجرات الدراسية لتسهل عليه عملية السطو على سكن لم يكن معدا لا للإدارة التي يتخيل إليه أنه يديرها ولا للحجرات الدراسية التي يسعى بسلوكه الطائش أن يفرغها بدورها من المتعلمين بعدما أفرغ منها الأستاذات، سجل المدير زاخر أعمال تتنافى والمهمة التربوية التي أسندت إليه، لن نسبق لجان البحث والتقصي وما تقول العدالة في مجال اقتحام سكن الغير في غياب سكانه كيفما كانت الأسباب والدواعي، لن ندخل في شوائب المدير التربوية والاجتماعية والإدارية، نكتفي في هذا الصدد بمسألة تستوجب تدخل القضاء، ولو اعتمادا على هذا المقال الذي أعتبره بمثابة تبليغ بجريمة ارتكبها المدير خارج اختصاصاته التربوية.

إن تدبير الشأن التربوي والمالي والاجتماعي من طرف مدير مجموعة مدارس أهل مولة تقتضي تدخل الوفا وما يعرف به من صرامة، ومدير الأكاديمية وحزمه، وعامل الإقليم ومصادره التي تجب أن تكشف المستور في ما يجري ويدور في مجموعة مدارس أهل مولة بدائرة تايناست، ونائب التعليم ومساعيه الحثيثة  لإنجاح الدخول المدرسي.

 

اترك رد