إعلان أدسنس 468x60

أب يتعقب ابنته الهاربة ليكتشف عصابة خطيرة تنصب على الوكالات البنكية

 

قالت الزميلة " أصداء المغرب" أن المقال الآتي من المقالات الأكثر قراءة

تمكن أب من الكشف عن شبكة خطيرة تنصب على البنوك بعدما قام بتعقب ابنته ذات 19 ربيعا والتي غابت عن منزل العائلة منذ أيام.

 

وحسب جريدة الأحداث المغربية التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن الطالبة التي تدرس في السنة الأولى جامعية غابت عن منزلها، فقرر الوالد البحث عنها بعدما لاحظ اهلها في الآونة الأخيرة تغير سلوكها ومعرفتها بشخص يحمل جنسية أجنبية ويكبرها سنا.

وفور علم الوالد بمكان تواجدها بدأ بمراقبة المكان بطريقة مستمرة حيث تبين له أن ابنته ترافق شخصا باستمرار، لكن ضبط نفسه حتى يصل إلى مكنون الأمر، وضل يتابع تحركاتهما في كل مكان.

بعدها لاحظ الأب أنه يوجد أشخاص آخرين في نفس البيت الذي تختبئ فيه ابنته، ثم عاين تردد شخصين بصفة دورية على إحدى مقاهي الإنترنت القريبة من البيت، وفي لحظة ذكاء، قرر الأب أن يتابع كل اتصالات المعنيان بالأمر داخل "مقهى انترنيت ليكتشف أن الشخصين يتواصلان مع أشخاص آخرين، بهدف اطلاعهم على تفاصيل الملفات البنكية المفبركة، وعملية التزوير التي يقومون بها لفائدتهم، كما كانوا يتصلون بالأشخاص الذين يوفرون لهم الأختام والطوابع والأختام الرسمية.

وبعد اكتشافه خطورة الوضع الذي توجد فيه ابنته، توجه الأب إلى السلطات، لتبدأ منذ ذلك اليوم تحديدا، حكاية سقوط شبكة للنصب على البنوك

 

اترك رد