إعلان أدسنس 468x60

تتبع مشروع الطاقة الرحبة الريحية بتازة

في إطار تتبع انجاز مشروع الرحبة الريحية  بتازة  (150 ميكاواط)، الذي يندرج في إطار البرنامج الريحي المندمج (1000 ميكاواط ) و الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، بتاريخ 29 يونيو 2010 بطنجة، انعقد يوم الخميس 19 أكتوبر 2012، بمقر عمالة إقليم تازة، اجتماعا برئاسة السيد محمد فتال عامل إقليم تازة ، خصص جدول أعماله للوقوف على حالة تقدم المشروع السالف الذكر، وكذا دراسة الإجراءات والتدابير الواجب اتخاذها لتصفية الأوعية العقارية لاحتضان هذا المشروع الهام .

خلال هذا اللقاء، أكد السيد محمد فتال عامل الإقليم، على أهمية هذا المشروع الذي يعتبر من الأوراش الكبرى الذي أطلقها جلالة الملك نصره الله ، داعيا الجميع، كل في مجال تدخله إلى إيلائه كامل العناية والاهتمام وتضافر الجهود لبلوغ وتحقيق الأهداف المرجوة، مبرزا في ذات السياق، المكانة الهامة التي سيصبح عليها المغرب في مجال الطاقات المتجددة والنظيفة.

و في ذات السياق، قدم ممثل المكتب الوطني للكهرباء، عرضا مفصلا حول المراحل والأشواط التي قطعها هذا المشروع، و كذا المراحل المقبلة والمتمثلة في تقديم جدولة زمنية لانجاز المشروع، المحددة في 18 شهرا بعد إعطاء انطلاقة الأشغال المرتقبة خلال شهر مارس 2013 .

وارتباطا بالأوعية العقارية المخصصة لهذا المشروع، والتي سبق أن تم إحصاؤها، أوضح المتدخل بأنه يجب تصفيتها واقتناؤها من طرق المكتب الوطني للكهرباء في اقرب الآجال.

و بعد نقاش مستفيض وتبادل الآراء في الموضوع، من كل الجوانب المرتبطة به ، تم الاتفاق على انخراط جميع الأطراف المتدخلة في هذا المشروع، لما يكتسيه من أهمية بالغة، لانجازه وفق الجدولة الزمنية المخصصة له، كما تم الاتفاق على خلق شباك وحيد  بقيادة باب مرزوقة، لتبسيط المساطر الإدارية المتعلقة بإعداد الوثائق الضرورية لاعتمادها في اقتناء القطع الأرضية من طرف المكتب الوطني للكهرباء، كما تم إحداث لجنة مختلفة تضم جميع الأطراف المعنية يعهد لها بإيجاد الحلول المناسبة التي تعترض هذه العملية عند الاقتضاء.

اترك رد