إعلان أدسنس 468x60

مساهمة منتدى الصحافة بتازة في المهرجان الدولي لمسرح الطفل

 تازة أنباء

بالمجان ساهم المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بتازة في إنجاح الدورة 14 من المهرجان الدولي لمسرح الطفل، إذ، قدم عضوين من المنتدى، مساء السبت بمقر المديرية الجهوية للثقافة بتازة، عرضين الأول في موضوع:” دور المسرح المدرسي في تنشئة وتهذيب الطفل” ألقاه رئيس المنتدى، فيما تولى الأستاذ يوسف العزوزي الكاتب العام للمنتدى تقديم العرض الثاني تحت عنوان:”المسرح المدرسي بين الفن و اللعب” بين التجسيد الفني باللغتين اللفظية و غير اللفظية و اللعب البيداغوجي  لينتقل إلى دور المسرح في إعداد التلميذ لمواجهة الحياة الفعلية من خلال تزويده بالخبرات.

وتولى الأستاذ المقتدر والصحافي المهني عبد اللطيف الحربيلي مدير مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء تسيير الندوة وتنشيطها مساهمة منه في إنجاح الدورة 14 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل التي عرفت قفزة نوعية مقارنة مع الدورات الباهتة التي احتضنتها تازة في السنوات الأخيرة.

وكان المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بتازة قرر في آخر لحظة المشاركة في الأنشطة الموازية للمهرجان وبالمجان عن طريق تنظيم ندوة عرفت حضورا متميزا، سواء من حيث عدد الحاضرين الذي فاق التوقعات، أو من حيث شرائح الحاضرين المتنوعة، وهو النشاط الذي  شارك فيه طلبة وطالبات الثانويات الإعدادية والتأهيلية، أعضاء بعض جمعيات آباء وأولياء وأمهات التلاميذ، وأساتذة جامعيون، ثلة من رجال ونساء التعليم،  عصام بشيري عضو المجلس الوطني لكونفدرالية آباء وأمهات التلاميذ ، وإدريس الغفولي المستشار بإحدى الغرف المهنية.

وأبدى الطلبة والطالبات الذين شاركوا في الندوة رغبة في الاستفادة، وأمطروا المنظمين بأسئلتهم الهادفة وملاحظاتهم الصائبة، حيث تقدموا بعدة توصيات نجملها كالآتي:

  • العمل على تقويم القنوات الفضائية المغربية ودعوتها إلى الاهتمام أكثر بالمواضيع

الثقافية والفنية والتربوية الموجهة للشباب ومن بينها حلقات تكوين حول المسرح، والتخلي عن بعض المقاطع التي تحملها بعض المسلسلات نظرا للقطات تتنافى مع الهوية الإسلامية والثقافة والتقاليد المغربية.

  • برمجة دورات تكوينية في مجالات الفن والإعلام وتدبير الشأن المحلي.
  • إعطاء دور أوسع لنوادي المسرح داخل المؤسسات التعليمية، وإسناد مهمة

تأطيرها لذوي الاختصاص بدل تكليف أساتذة المواد الأخرى بتدبير غلاف زمنها المحدد من طرف الوزارة والذي لا يفي بالحاجة.

  • دعوة الجهة المنظمة للمهرجان الجهوي لمسرح الطفل للاستفادة من تجربة الأقاليم

المجاورة حتى يمكن الرفع من مستوى المهرجان الدولي لمسرح الطفل بتازة، مع التخلي عن الصراعات السياسية الضيقة التي لا تخدم المهرجان في شيء.

  • دعوة الجهة المنظمة للمهرجان إلى إعطاء أهمية أوسع للتعريف بالمهرجان

والترويج له إعلاميا، مع دعوة القنوات الفضائية إلى المساهمة في الإقلاع الاقتصادي بالإقليم، وتساءل الحاضرون عن تقصير الجهة المنظمة في الإخبار الساكنة بالمهرجان.

طالب الحاضرون من المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بتازة، تنظيم دورات تكوينية في المجال الإعلامي لفائدة طالبات وطلبة المؤسسات التعليمية.

  • يذكر أن المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام لم يشعر بقبول مشاركته إلا 12 ساعة

قبل الافتتاح الذي لم يتوصل بدعوة حضوره

  • يذكر أن المنتدى الجهوي للصحافة والإعلام بتازة قرر المشاركة بعرضين مساهمة

منه لإنجاح الدورة 14 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل والتي كانت أطراف سياسية منتخبة تحاول كعادتها إفشاله، بل تعرقله، وتسعى لنقله إلى إقليم آخر.

  • يذكر أن وزير الثقافة تغيب عن افتتاح الدورة 14 والدورة التي سبقتها رغم أن

المهرجان دولي.

  • يذكر أن وزارة الثقافة هي التي تتولى طبع وثائق المهرجان خارج تازة، في حين

أن من بين أهداف المهرجان المساهمة في الإنعاش الاقتصادي بالإقليم.

وسيكون لنا موعد للحديث عن كواليس المهرجان من خلال ثلاثة محاور: الأول يتعلق بالجانب الفني، والثاني بالجانب التنظيمي مع التركيز على دور الجمعيات، والثالث بالجانب المالي.

   

اترك رد