إعلان أدسنس 468x60

استياء تجار وصناع وخدماتيون بتازة من تجريد غرف من اختصاصاتها

استياء تجار وصناع وخدماتيون بتازة من تجريد غرف من اختصاصاتها 

وجه خالد حجاج رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لأقاليم تازة تاونات كرسيف كتابا لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران يتضمن ملتمسا يتعلق بالاحتفاظ بالغرفة الحالية واعتبارها إقليمية محدودة الصلاحيات والاختصاصات وذلك بمناسبة انعقاد الدورة العادية للجمع العام لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لأقاليم تازة، تاونات وكرسيف،  

وجاء في معرض الملتمس أنه بعد إطلاع أعضاء الجمع العام للغرفة على المرسوم 2.15.283 الصادر بتاريخ 10 أبريل 2015 المتعلق بإعداد النظام الأساسي للغرف الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات والرامي إلى  تخفيض عددها الحالي من 28 إلى 12 غرفة جهوية، وجدوا أنفسهم مضطرين للتعبير عن عميق استيائهم  لإقصاء مجموعة من غرف التجارة والصناعة والخدمات ببعض الأقاليم  وتجريدها من اختصاصاتها الإقليمية، وتحويلها إلى مجرد تمثيليات فقط.

وأضاف أعضاء الجمع العام للدورة العادية التي انعقدت بمقر الغرفة بتازة يوم 29 أبريل، أن ملتمسهم لا يتعارض مع  ورش الجهوية المتقدمة ولا مع الغرف الجهوية بوصفها إطارا حقيقيا يلتحم فيه الصناع والتجار والخدماتيون جهويا، وأن الغرف الحالية المزمع تجريدها من مهامها يمكن اعتبارها حاضنة إقليمية تساهم في تدبير الشأن الاقتصادي المحلي وتقريب خدامتها لمنتسبين إليها، وهو ما  يشكل توازنا بين جميع الأقاليم المكونة للجهة المتقدمة والذي يسعى الجميع  إلى المساهمة في إنجاحه.

اترك رد