إعلان أدسنس 468x60

مناوشات بين الباعة المتجولين والقوات العمومية بتازة

مناوشات بين الباعة المتجولين والقوات العمومية بتازة

خلفت محاولة إعادة إخلاء الملك العمومي من الباعة المتجولين بزنقة فاس بتازة صباح اليوم مناوشات بين أصحاب العربات والفراشة من جهة والقوات العمومية التي وضعت متاريس لمنع التجار المتجولين من احتلال إعادة احتلال الفضاء المجاور للمسجد المجاور والسوق البلدي وهو المكان الذي كانت السلطات الإقليمية والمحلية حررته قبل سنة بعد ما وفرت قطعا أرضية بالقرب من مدرسة مولاي يوسف لمن كانوا يستوطنون فيه.

اشتد الحبل بين الطرفين عندما قام الباعة المتجولون بإزالة المتاريس التي كانت السلطات العمومية والأمنية وضعتها لمنع محتلي الملك العمومية من إعادة احتلاله واعترضوا سبيل أفراد الأمن وصرخوا في وجوهم مطالبين بإخلاء المكان ليتسنى لهم عرض الخضر والفواكه على قارعة الطريق وأمام الدكاكين ما يعرقل حركة السير تحت ذريعة الحصول على لقمة العيش التي لم يستطيعوا توفيرها بالفضاء الذي كان خصص لهم مقابلة ترحيلهم السنة الماضية.

ومن بين التجار من نزع ملابسه وطالب بقتله أو وضع السجن الذي يعتبره أهون من إخلاء الملك العمومي.

أمام هذا الوضع وجدت العناصر الأمنية نفسها محاصرة من طرف هذه الشريحة من التجار بل من المخازنية والشرطة من تعرض لوابل من التحرش والشتم في حين زعم الطرف الآخر تعرضه للإهانة والضرب، ولا زال الوضع قائما على حاله ، بين مد وجزر، لحد كتابة هذه التغطية.

اترك رد