إعلان أدسنس 468x60

اختلالات التسيير بالجماعة القروية لمكناسة الشرقية بتازة

اختلالات التسيير بالجماعة القروية لمكناسة الشرقية بتازة
تحدثت مصادر” تازة ؟أنباء” عن اختلالات التسيير بالجماعة القروية لمكناسة الشرقية بتازة، وتطرقت إلى استغلال النائب الأول للرئيس لسيارة الجماعة من نوع “فياط”رقم صفيحتها 178134ج  بمحروقات على حساب الجماعة لتأمين تنقلات النائب من تازة إلى إقليم الحسيمة حيث يدير مؤسسة تعليمية، وقالت ذات المصادر إن اعتمادات ضخمة صرفت سابقا لترميم دار مخصصة كسكن لقائد المنطقة غير أن الأشغال المنجزة بعيدة كل البعد عن ما تضمنه دفتر التحملات، وأن السكنى غير صالحة للاستغلال بدليل أنه تم أخيرا برمجة بناء دار للمسؤول المذكور كان رئيس الجماعة يستميت لبنائها قرب مقر الجماعة على وعاء عقاري حدوده غير دقيقة، تسمح لملك الجزء المتبقي من الوعاء العقاري من منع الآليات والمركبات من الوصول إليها إلا أن اللجنة التقنية تفطنت للمؤامرة .


ومن الاختلالات التي سجلتها مصادرنا ضد تسيير الجماعة إقدام الرئيس على مد عضو منطقة لكريبص صهريج لخزن المياه مقابل التخلي عن المعارضة ، مع العلم أن هذا الأخير أحكم إغلاق بئر، في وجه العموم، كانت الجماعة أنجزته، ويغري الرئيس باقي المعارضين بصهاريج الأخرى، مصدرها مديرية الفلاحة، شريطة العودة إلى صفه حتى يتمكن من الحصول على أغلبية يفتقدها حاليا (8 أعضاء 15) مع العلم أن الرئيس يشهر وثيقة ضد عضو كان خرج موالاته واضطر لمبايعة الرئيس الذي سمح له “بتفقد” مجزرة أكبر سوق أسبوعي على الصعيد الإقليمي، وهو مرفق لم تقم الجماعة بكرائه، حتى يبقى وسيلة لاستمالة بعض الأعضاء.
وتساءلت نفس المصادر عن مصير الغلاف المالي الذي تخصصه الجماعة للمحروقات والبالغ 190 ألف درهم مع العلم أن المستفيدين من النقل المدرسي وجلب المياه يؤدون واجبات الخدمات مع الإشارة إلى سيارة الإسعاف كانت راسية بالجماعة قبل مطالبة الأعضاء الثمانية بإدراجها نقطا بجدول أعمال الدورة المقبلة.
هذا غيض من فيض تعيشه جماعة مكناسة الشرقية التي تعثرت أشغال الطريق السريع بجوارها نظرا لأطماع الطامعين ومن يسخرهم .

اترك رد