إعلان أدسنس 468x60

اعتقال موظف متهم بالتحرش الجنسي على نزيلات مؤسسة بتاز

اعتقلت الشرطة القضائية بتازة موظفا بدرجة متصرف تابع لوزارة الداخلية بتازة مكلف بتدريس طريقة “ابرايل” لفائدة نزلاء المنظمة العلوية للمكفوفين بتازة، المتهم البالغ من العمر 52  اتهمته نزيلات وأولياء أمرهن بالتحرش بهن جنسيا والاعتداء عليهن. 

وتعود وقائع هذه النازلة إلى يوم 07 يونيو 2017 وهو تاريخ  إشعار تقدمت به والدتا  تلميذتين الأولى  من مواليد 2010 والثانية 2006 إلى الإدارة التربوي للمنظمة المذكورة مفاده أن ابنتيهما تعرضتا لتحرش واعتداء جنسين على يد موظف تابع لعمالة تازة مكلف بتدريس لغة “برايل” بالمؤسسة التربوية المشار إليها أعلاه والتي تحتضن حوالي 12 تلميذة تتراوح أعمارهن بين 07 سنوات و19 سنة ينتمون إلى أقاليم: تازة، كرسيف وتاونات.

وتقول مصادر الصباح إن إدارة المنظمة دعت لعقد لقاء طارئ لتدارس النازلة بمجرد علمها بالخبر الصاعقة، واستمعت إلى بعض الضحايا وحررت تقريرا في الموضوع أحالته على الوكيل العام الذي أعطى تعليماته للشرطة القضائية للإسراع في بحث وإنجاز المسطرة القانونية التي تستوجبها القضية.

واستجلاء للحقيقة استمعت الضابطة القضائية لأربع فتيات من ضحايا التحرش إحداهن من مواليد 1998 تتحدر من إقليم تاونات، وأجمعت النزيلات المعنية بالموضوع على تعرضهن لتحرش جنسي واعتداء على بعد ما كان المتهم  يقوم بتعريتهن بعضهن داخل قاعة بالمنظمة، وهو ما عجل باعتقال المتهم ووضعه تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث وإجراء خبرات طبية على بعض الضحايا.

وتساءلت مصادر الصباح عن أسباب تفجير هذه الفضيحة بعد انتهاء الموسم الدراسي بالمؤسسة والتحاق بعض النزيلات بمقرات عائلاتهن، كما تحدثت مصادر أخرى عن جدية الموظف المتهم بالتحرش الجنسي وكفاءته وأن هيئة التدريس والإدارة  لم يسبق لها أن سجلت أو لاحظ على المتهم أي سلوك طائش منذ توليه هذه مهمة التدريس بالمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بتازة سنة 2000 . 

اترك رد