إعلان أدسنس 468x60

درك وادي أمليل بتازة يعثر على الطفلة المختطفة من تطوان

تمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية وادي أمليل التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بتازة مساء أمس الأربعاء من العثور على طفلة في ربيعها الرابع كانت اختفت مع خادمة في عقدها الثالث من منزل والديها بمدينة تطوان قبل 5 أيام من تاريخ العثور عليها.

وجاءت عملية العثور على الطفلة المختطفة بعد توصل قائد سرية وادي أمليل إخبارية على شكل بلاغ  حول بحث عن متغيبة لفائدة أسرة تسكن بمدينة تطوان خصوصا أن قائد السرية كان في مهمة بهذه المدينة، ما استوجب التنسيق بين مختلف سريات الدرك ومن بينها وادي أمليل التي استنفرت عناصرها للبحث عن الطفلة والخادمة في محطات وقوف السيارات والحافلات العابرة للمنطقة في اتجاه الناضور، الحسيمة ووجدة  ومن بين المرافق التي ركزت عليها عناصر الدرك بحثها عربات القطارات العابرة لمحطة وادي أمليل والتي كانت مفتاح وضع نهاية لمعانة والدي الطفلة التي عثر عليها بإحدى عربات القطار المتوجه إلى مدينة تازة (20 كيلومترا غرب مدينة تازة)

وبناء على هذا الإنجاز في وقت قياسيأ أشعرت عائلة الضحية التي قدمت إلى تازة لتسلم ابنتها وعبرت عن امتنانها وشكرها لرجال الدرك بالمنطقة والقيادة الجهوية الدين انقدوا بنتهم من قبضة خادمة خانت الأمانة، واستكمالا للبحث وتعميقه  فيما أحيلت المتهمة باختطاف الطفلة التي ظهرت على جسدها آثار التعذيب والتعنيف على المركز القضائي التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بتازة لتعميق البحث معها تحت إشراف النيابة العامة.

اترك رد